استيقظت ممحونة و محتاجة الى زب زوجي المستلقي بجانبي نااار


استيقظت و انا مبللة ملابسي الداخلية بمائي الكثيف كانت احلامي دائما ساخنة و كنت محتاجة لاني اريح نفسي كنت امرأة في اواخر العشرينات لدي جسم قاتل مثير اجنن به زوجي الذي كان ينيكني في اي فرصة يجدها و انا امرا ممونة دائما و لدي حاجاتي و كم كنت اعشق وزبه الضخم الذي يصل الى مكان بداخلي لا يستظيع اي رجل ان يصل له .. كان زوجي مستلقي امامي الان و لم استطع نفسي ان ادخل يدي بداخل ملابسي الداخلية و العب بشفراتي ااااه كنت اتخيله يلسمني و يرضعني مممم ثم وجدت نفسي اقلع ملابسي الداخلية و اقف عارية تماما امسكت بزازي الحساسة بيدي و بدات اعصرهم و اقرص حلماتي اااهه كسي كان ينبض الان و مع كل لمسة يتبلل اكتر و اكتر