السكرتيرة السكسي الساخنة تغري المدير و تمص زبه ويلحس كسها و ينيكها في المكتب


عامل البوفيه ليس موجودا فتنهض السكرتيرة السكسي الساخنة: سأعيد الاتصال بالعميل بعد صنع قهوتك…تنهض وهي لابسة فستان محزق لاصق فوق جسمها المبروم قصير حتى أعلى وركيها العاريين ونصف بطنها وسرتها عارية تنظره نظرة سكسي: هاعملك القهوة….يثار ويهمس: أقدر ذلك…تذهب للبوفيه و تهيج شهوتها فتفرشخ رجولها فوق المقعد و تفرك زنبورها و تستمني بحرارة ثم يستبطئها المدير فيذهب للبوفيه ليراها تستمني فيهيج بقوة ويقف زبه و يستمني هو اﻵخر! أفرغت شهوتها وهضت فهرب مديرها ثم تضع له القهوة و يشرب فتسأله: طيب ماذا نعمل اﻵن…حاسة انك غير طبيعي منذ قليل…يهيج: فعلاً..رأيتك تستمني…هنا تعترف ونرى السكرتيرة السكسي الساخنة تغري المدير و تمص زبه ويلحس كسها و ينيكها في المكتب بعد أن تعرض جسمها عليه فيلحسها و يمص بزازها و يلعب في حلماتها ويجلسها فوق المكتب وترفع السكرتيرة السكسي الساخنة ساقيها ويلحس كسها المحلوق النظيف ثم تمص زبه بحرارة ثم ينيك بزازها المنفوخة ثم يبدأ ينيكها خلفي.