رجلي القوي ينيكني من مؤخرتي البارزة الطرية و انا واقفة بعد ان امص له زبه


رجلي القوي ينيكني من مؤخرتي البارزة الطرية و انا واقفة بعد ان امص له زبه في الاول يدي كانت تدعك زبه من فوق سرواله و فرحت عندما شعرت بانتصابه من تحت يدي عندها فتحت سلسلته و  انزلت له سرواله اوه كان حجمه مثلما تخيلت بالضبط . امسكت بيدي و عصرته بلطف و بدا احلب و ازبق عليه ثم ادخلته الى فمي مرة واحدة  و لما اخرجته مبلل من فمي دخل في ترمتي و نيكني بقوة و هو يزمجر باسمي مثلما احب لما نزلت كنت ارتعش بين يديه القوية .