زوجة ابي الجديد تعلم حبيبتي كيف ترضيني


كنت غاضب اليوم عندما سافر ابي لمدة اسبوع و تركني مع زوجة الجديد قائلا لي ان اعتني بها لانها كانت مريضة و ما ان ذهب حتى نادت علي و قالت لي ان اساعدها لانها تريد ان تستحمل اخذتها الى الحماما و اندهضت عندما قلعت ملابسها امامي ثم دخلت الى حوض الحمام و هي تبتسم اعطيتها ظهري لكي لا انظر اليها فكما كان الحال انا شاب في عز شبابي و ساخن و جسمها كان مثير لم استكع الا ان الاحظه بزاز طبيعية مثيرة كسها غير محلوق تماما مثلما يعجبني و مؤخرتها بيضاء و مرسومة بدات تسألني عن حبيبتي لاكن كل ما قلته لها انني لم انم معها بعض ثم خرجت و لاكنها بعد بدقائق سمعتها تنده علي من غرفتها و قالت لي لا انا تعبانه ادهني بليز بالكريم لان جسمي ناعم و ضروري ارطبو بدا ادهن فحيها و يداي تصعد بدون ان احس حتى كنت اقترب من كسها عندها قالت لي المس ما تريد لن امنعك فقدت السيطرة و اقتربت منها عندما قلعت لي قمسي ثم دخلنا في بلة ساخنة و يدي تلمس كل جسمها و هي اخرجت زبي بينما انا ارضع بزازها و نيكتها بوة و سرعة حتى جبت ظهرها و نزلت بداخلها تركتها تلهث و اخذت ملابسي و ذهبت الى غرفتي و في اليوم التالي و بينما انا مع حبيبتي في غرفتي كنت اقبلها و اعصر بزازها كانت كل مرة تنده علي زوجة ابي من اجل شيء تافه و في الاخير كنت اخيرا مع حبيبتي العب في كسها و ارضع بزازها عندما دخلت زوجة ابي و جلست بجانبنا و قالت انا ايضا اريد ان العب ثم امكت يد حبيبتي في ديها و اخرجت زبي و بدا يعكوني و انا عقلي كان سيطير من النشوة ثم بعدها نزلو علي مص و لحس و رضع بعدها نيكتهم الاثنين بكل الوضعيات الساخنة لانزل الاخير في طيزي حبيبتي و عندما اخرجت لحست زوجة ابي كل مني ثم نامو في حضني و هم يقبلون حلماتي و يداعبون زبي .