ليلة الدخلة زوج ساخن ينيك زوجته الجميلة من الكس و الطيز


في هذا الفيديو عريسان في ليلة الدخلة كان ما يثير حسن هو مؤخرة عروسته البيضاء الكبيرة و كان طول فترة الخطبة يتخيل كل الاشياء التي سيعملها بها عندما دخلو الى غرفتهم بدأ يقبلها بلهفة و حرارة و يحرك يديه على كل جسمها الجميل ثم قلع فستانها الابيض و تركها بملابسها الداخلية الحريرية المثيرة  ثم جلس على السرير و مدد جسمها فوق ركبيته امسك مؤخرتها و بدا يقبلها و يلحسها ثم بدأ يضربها حتى جعلها تصرخ و اصبحت لونها احمر و عليه علامات يديه كان كل ما يفكر فيه انها اصبحت ملكه الان ثم اجلسها على ركبيته و بدأ يقبلها و يدعك كسها ثم همس في اذنها ادعكي كسك اريد ان اشاهد بدأت تدعك كسها و تحرك اصابعها بسرعة على شفراتها امم و في نفس الوضع ادخل اصبعه الاوسط في ثقبتها و بدا ينيكها به كان يحس به تذوب على يديه و يرتفع تغنيجها اااه اممم ثم اجلسها على الارض امامه و اخرج زبه بدأ يدعكه و يلعب به على شفتيها ثم ادخله الى فمها و احس برطوبتها و نعومة شفتيها بدأ يدخله و يخرجه و هي ترضع بلهفة و تلعب ببيضاته بيديها ثم امسكت ببزازها و ووضع زبه بينهما و بدأ ينيكها منهما و هي تدعكهما عليه و تحس بسخونة و انتصاب زبه عندها لم يعد يسنطيع الانتظار كان يريد كسها الحلو الان مددها على السرير و فارق رجليها على اخرهما و ادخل زبه الى ثقبتها الصغيرة بدأ تصرخ في الاول ثم تحول صريخها الى تغنيج بدا يدخل زبه الى اعماقها و يستمتع بصوتها و هي تصرخ اسمه ااااه حسن اااه اه اه و بعدة مدة طويلة تمدد و صعدت فوق امسكها من مؤخرتها التي اصبحت حمراء و اجلسها على زبه ثم بدأ تصعد و تجلس عليه حتى تقفز بزازها من مكانهما بقي ينيكها طوال اليل حتى وصلو الى ذرة النشوة و انزل بداخلها امم كانت ليلة يحلم بها لمدة طويلة